الفوكولاري

ما هي حركة الفوكولاري ؟

ولِدت حركة الفوكولاري في عام 1943 في ترنتو، في إيطاليا. وانتشرت في 180 دولة حتى يومنا هذا. تعمل حاليا من أجل الأخوّة بين الشعوب وتؤيّد السلام، كما وتشجّع الحوار بين الأشخاص والأجيال والفئات الاجتماعية والديانات المختلفةإنّها مؤسّسة تابعة للكنيسة الكاثوليكيّة معترف بها من قبل الكرسيّ الرسوليّ، باسم عمل مريممنذ عام 1964. يشارك فيها اليوم مسيحيّون من مختلف الطوائف وأشخاص من مختلف الديانات والمعتقدات، وجميعهم ملتزمون بالعيش من أجل تعزيز الوحدة في التنوّع.

وصلت حركة الفوكولاريإلى الأراضي المقدّسة عام 1977، ومنذ ذلك الحين وخلال 40 عامًا من تواجدها في إسرائيل وفلسطين،إلتزمت الحركة في اتّجاهات متعددة وهذا على النحو التالي:

  • التنشئة الروحيّة للمسيحيّين المحلّيّين العائلات ، الشباب ، المراهقين والأطفال – وبشكل خاص من خلال التعمّق في كلمة الله وتبادل الخبرات وثمار حياة الكلمة.
  • تشجيع المبادرات ذات الطابع المسكونيّ والمشاركة في الأنشطة المسكونيّة التي تنظّمها مختلف الكنائس في المنطقة.
  • الترويج للّقاء والحوار بين الأفراد ومجموعات المسيحيّين واليهود والمسلمين من خلال:
    أ)
    القيام بالزيارات والمشاركة في حفلات بعضهم البعض،
    ب) القيام بأنشطة ترفيهيّة واجتماعيّة للبالغين والشباب،
    ج)  تنظيم أنشطة رياضيّة للمراهقين.
    د) تنظيم الأحداث ذات الطابع الثقافيّ.
    ه) دراسة مشتركة للكتاب المقدّس (بين مسيحيّين ويهود)، ولحظات من الصلاة المشتركة من أجل السلام.
  • إستقبال الحجّاج وتنظيم لقاءات مشتركة بينهم وبين المسيحيّين المحليّين، اليهود والمسلمين الملتزمين في تخطّي الانقسامات وبناء مجتمع أخوّي.

كيارا لوبيك (1920-2008) هي مؤسِّسة حركةالفوكولاري، شخصيّة مشهورة عالميًا مُنِحت جائزة اليونسكو للتربية نحوالسلام في عام 1996، بالإضافة إلى منحها  العديد من الجنسيّات الفخريّة و 15 دكتوراه فخريّة في مختلف التخصّصات.

رغبة كيارا لوبيك

في عام 1956، أتيحت لكيارا لوبيك فرصة الذهاب إلى القدس.إذ كانت تزور موقع القدّيس بطرس في الغاليكانتو (“صياح الديك” منطقة جبل صهيون)، وهو المكان الذي سأل فيه يسوع الاب ، بعد العشاء الأخير،ليكونوا بأجمعهم واحدًا” (يوحنّا 17،21)، أعربت عن رغبتها في الحصول على (بناء) مركز في هذا المكان خاصة وأن هدف “عمل مريم” هو المساهمة في تحقيق صلاة يسوع من أجل الوحدةبعد بضع سنوات، علم بعض أفراد حركة الفوكولاري أنّ آباء الأسّونزيونست (جماعة الأغسطينيّين للصعود)، أصحاب موقع القدّيس بطرس في الغاليكانتو، يودّون بيع جزء من أرضهم.

وفي عام 1989، بعد أن حصل الكرسيّ الرسوليّ على آراء مؤيّدة من البطريرك اللاتيني ومن النائب الرسولّي في القدس،أعلن الكرسيّ الرسوليّالموافقة على شراء قطعة من الأرض (8918 متر مربّع). وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2003،تمّالتوقيع على اتفاقيّة انتقال ملكية الأرض نهائيّا إلى الفوكولاري.

 

ندعو الجميع للمشاركة في تحقيق فكرة المركز الدوليّ للوحدة والسلام في القدس. كلّ مساهمة وإن كانت صغيرة ستحظى بتقدير كبير، وستدعم المشروع وتساهم في خروجه إلى حييز التنفيذ.

إبنِ معنا !

اتّصل بنا

الوسائط الإعلاميّة المتعددة

إبنِ معنا

الفوكولاري

المركز

الصفحة الرئيسية

Privacy Policy
Cookie Policy